10 ديسمبر، 2018
وزيرة الضمان تشهدالتوقيع على مشروعات أمن المجتمع

شهدت وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية مهندسة وداد يعقوب بمباني الوزارة اليوم حفل التوقيع على عقود مشروعات أمن المجتمع والاستقرار التي تنفذها مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج عبر عدد من المنظمات الوطنية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بعدد من الولايات.

  وقال وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية المهندسة وداد يعقوب: إن التوقيع على هذه العقودات إكمال لمشروعات نفذتها مفوضية نزع السلاح في عدد من الولايات المتأثرة بالحرب والتي تتاخم حدود جنوب السودان، مؤكدة أن الوزارة تساهم في هذه المشروعات من خلال مفوضية الأمان الاجتماعي والزكاة، وتعهدت وداد ببذل كل ما يمكن لمساعدة المقاتلين السابقين وإدماجهم في المجتمعات من أجل أن يساهموا في عملية التنمية والاستقرار باعتبار أن المرحلة ليست مرحلة حرب، وإنما مرحلة التنمية وإعادة الإعمار، مؤكدة أهمية وضع السلاح وتضافر الجهود من أجل ذلك العمل.
وشدد المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيلفا راندراشان على أهمية الشراكة مع المنظمات الوطنية، مشيرا الى الدور الكبير الذي تلعبه وزارة الضمان الاجتماعي، مؤكدا أن المشروعات تخدم المجتمعات المضيفة للنازحين واللاجئين والمقاتلين السابقين، مؤكدا أن البرنامج سيعمل بجد لإكمال تلك المشاريع من خلال المتابعة، مشيدا بالدعم الذي قدمته الدول المانحة لإنفاذ هذه المشاريع، وقال المفوض العام لمفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج الفريق صلاح الطيب عوض إن مشروعات أمن المجتمع والاستقرار تنفذها المفوضية بالتعاون مع حكومات الولايات المتاخمة لدولة جنوب السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
وأكد صلاح أن وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية شهدت التوقيع على مشروعات المرحلة الرابعة (أ) مشروعات أمن المجتمع والاستقرار لولايات غرب وجنوب كردفان والنيل الأزرق والخرطوم بتكلفة 942 ألف دولار ما يعادل 44 مليونا و27 الف جنيه، بدعم عدد من الدول المانحة تشمل 34 مشروعا في مجالات مشاريع زراعية وآليات وتدريب مهني ومحطات مياه ومدارس؛ إضافة إلى وسائل كسب العيش وبناء السلام.
ووقعت المفوضية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع منظمة حمام السلام العالمية والباقيات الطوعية وإيفا الخيرية وعدد من المنظمات الوطنية الأخري في مجال الصحة والتعليم ومياه الشرب وغيرها من المجالات.