12 ديسمبر، 2018
الخدمة الوطنية: مزيد من المشروعات العام المقبل

أكد المنسق العام للخدمة الوطنية د. ياسر عثمان سليمان، أن العام القادم سيشهد مزيدا من مشروعات بسط الأمن، وزيادة رفد القوات المسلحة والنظامية بعدد مقدر من المجندين، فضلا عن تنفيذ برامج ومشروعات ثنائية، بالتنسيق والتعاون مع وزارة الضمان والتنمية الإجتماعية .

جاء ذلك لدى  لقاء،الاستاذة منى فاروق سليمان، وزيرة الدولة بالضمان والتنمية الإجتماعية لمنسق الخدمة الوطنية، وأكد المنسق رغبتهم في تكامل الجهود مع الوزارة  من أجل خدمة المواطن والمجتمع، سيما وأن المؤسستين لهما مشروعات ذات هدف واحد، مضيفا أن الإسناد المدني لكل مؤسسات الدولة، يتم بأكثر من 22000 مجندا.

من جانبها أبانت وزيرة الدولة بالضمان والتنمية الاجتماعية أن دور وبرامج الخدمة الوطنية إمتداد للتنمية الاجتماعية  موضحة أهمية إيجاد مشروعات مجتمعية هادفة، فضلا عن زيادة الجرعة الوطنية عبر منهج للتربية الوطنية يدرس في كل مراحل تعليم الفرد، ليكون أكثر إلتصاقا بوطنه..